0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
Amer
Amer
4 شهور

محمد هاشم، أسم حقيقي أم شبيه بأسم أبو علي العسكري، الذي لا تعرفه حتى أم علي..
الرجل طلب أن يكون هو معارضة في مجلس النواب ومن يسمون أنفسهم إطار يشكلون الحكومة فرفضوا، واليوم يطلب تشكيل الحكومة ويدعوهم ليكونوا معارضة فيرفضون، وفي أول إجتماع قالوا له أن محاربة الفساد يعني ستمتلئ السجون، فأجابهم وأن يكن، فلما لم يردوا قوله هذا عندما تحدث به صراحة للإعلام، ببساطة لأنهم فاسدون وأفسدوا، أما التباكي على المكون وحقوق المكون فهو عين النفاق، إنما تباكيهم واقعاً على مغانمهم وسلطتهم، فهم نكرات ولم يكونوا يحلموا حتى في منامهم أن يصلوا إلى ما وصلوا إليه، حقوق المكون وكل مدن المكون بائسة، تاجروا بدماء أبنائها في سوريا دفاعاً عن بشار الذي كان يدس عناصر مخابراته في العراق أم تناسيتم (شقير) وغيره كثير..
إن إتباعكم لإيران بهذا العمى هو ذل، ولا يمكن نكران ذلك لأن قاآني هو المفاوض الرئيسي عنكم، فلو كانت إيران حريصة على المكون لما خذلت محمد الصدر، أليس فيه نصرة لعدوه صدام في حينها ولما شيعت بعض المنضوين الآن في السلطة أنه عميل وأن محمد صادق لا أبن له، إن كانت إيران مناصرة للمكون كان عليها نصرة محمد الصدر لا غلق مكتبه وتخوينه وإضعافه، لكن هي تناصر سياستها، وذلك واضح من خلال نصرة بشار (البعثي) التي كانت مخابراته تزرع بذور الفتنة الطائفية وتقتل على الهوية، وقادة الإطار نصرته بدماء أبناء المكون، وقطر التي أنطلقت من القواعد العسكرية التي فيها مسيرة حادثة إغتيال الشهيدين، فلم تتجرأ إيران بموقف تجاه قطر، أما قصف أربيل (إن كانت هنالك قاعدة أو جهة إسرائيلية فيها وتجرؤا بضربها فالسؤال يا ترى هل كانت الجهة متواجدة قبل يوم أو أسبوع أو شهر أم هي موجودة من سنوات واليوم أستهدفتها إيران، واضح علة الإستهداف، فالأحرى ضرب إسرائيل من سوريا فالهدف أدق والنتيجة لا تقبل الشك)..
واليوم أشبه بالأمس، لكن لا تعمى العيون ولكن تعمى القلوب التي في الصدور.

عادل
عادل
4 شهور

تحليل بائس جداً مع احترامي لكم ، الكتلة الصدرية بدأت الحكم فعلياً وستغير الوزرغء بآخرين من تحالفها الثلاثي وانتم تقولون انه سيذهب الى المعارضة ههههههههن

Contact Us